قصيدة بعنوان "سورية"

معرض غزة كي تبقى في الذاكرة

غزة كي تبقى في الذاكرة Gaza to stay in the memory

تضامنًا مع أهلنا في غزة وتحت عنوان “غزة … كي تبقى في الذاكرة” أقام “مركز التعاون الأوروبي العربي في سوريا” معرضًا فنيًا توثيقيًا يوم الثلاثاء 2009/01/20 واستمر حتى يوم الخميس 2009/01/22 في القاعة الشامية بالمتحف الوطني بدمشق، وقد ساهم في إخراج المعرض رفقاء منفذية الفيحاء العامة.

وقد تضمن المعرض صورًا فوتوغرافية توثيقية لما يحدث في غزة، ورسومات كاريكاتورية معبّرة عن الأحداث، بالإضافة إلى رسومات لأشبال سوريين وغير سوريين ساهم فيها أشبال الحزب السوري القومي الاجتماعي والتي عبّروا من خلالها عن ألمهم وأملهم باستمرار الحياة في غزة.

شهد يوم الافتتاح ندوة قانونية حول موقف القانون الدولي الإنساني من الانتهاكات التي تجري في غزة وحاضر فيها مجموعة من الباحثين والخبراء الحقوقيين. ورافق المعرض بأيامه الثلاثة الأناشيد والموسيقى بالإضافة إلى عرض فيديو لتاريخ الصراع في فلسطين بين أهلنا أصحاب الأرض والتاريخ وبين اليهود منذ ما قبل مؤتمر بال مرورًا بوعد بلفور والنكبة وصولاً إلى ما يجري في غزة، وهو من إعداد وإخراج الصديق عبد الحكيم نويلاتي. وفي لقاءٍ لنا مع الأستاذ أيمن السيد، أمين سرّ مركز التعاون الأوروبي العربي في سوريا أوضح لنا بأن الفكرة جاءت من متطوعي المركز وبأن المشاركات في المعرض سواء الصور الفوتوغرافية أو الكاريكاتورية أو رسومات الأشبال جاءت تطوعية من لجان شعبية وجمعيات أهلية وجهود فردية. كما بيّن بأن متطوعي المركز أعدوا رسالة – حصلنا على نسخة منها – تضامن مع المنكوبين من أهلنا في غزة لتعرية جرائم الاحتلال وفضح تخطيه للقانون الدولي واستخدامه لأسلحة محرمة دوليًا ، وتوضيح التدمير المركّز للرموز الثقافية والتاريخية والإنسانية الرامية إلى محو الحضارة التاريخية في غزة. و أكّد الأستاذ السيد بأن هذه الرسالة قد تم توجيهها إلى كافة الفعاليات الأجنبية والمنظمات غير الحكومية والسفارات في كل دول العالم لتكون وسيلة ضغط على كافة الدول لمساعدة المنكوبين والوقوف إلى جانبهم ودعمهم بكافة الوسائل الممكنة. وفي جولتنا في المعرض، حدثنا الرفقاء الذين ساهموا بشكل كبير في إخراج المعرض وفي إعداد رسالة المركز، عن أهمية انطلاق المعرض من هنا من دمشق، وعن أهمية انتقال عرضه إلى مدن سورية أخرى، وعن إمكانية انتقال المعرض إلى دول أوروبية، وعن أملهم بأن يجوب هذا المعرض العالم، كونه جزء مهمًّا من العمل الإعلامي الذي يترك أثرًا في الرأي العام العالمي.

www.gaza2009.net لزيارة الموقع الالكتروني للمعرض

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *