بيان الرئاسة لمناسبة عيد التأسيس 2012

برقية تعزية بمعاون وزير الخارجية في الكيان الشامي

“قد تسقط أجسادنا أما نفوسنا فقد فرضت حقيقتها على هذا الوجود” سعاده
ها هو واحدٌ من أبناء هذه الأمة الذين عملوا لعزّها، يغيب عنّا اليوم جسدًا، ليكون كحبة القمح التي تُدفن في التراب، لتُنبت سنابل مليئةً بالخير والعطاء.
عزاؤنا في غياب السيد مجيد أبو صالح، رغم أنّنا نعرف عنه بالسماع فقط، أنّه كان من رجال البناء، الذين عملوا على استمرار الفضائل في المجتمع، بالمحافظة على الأخلاق، وبالعزم لتحقيق رقيّ المجتمع وسؤدده.
نتقدّم من العائلة الكريمة بالتعازي، مدركين حضوره بيننا بما تركه من أعمال تشهد بأنّه من أبناء الحياة، أبناء البناء القومي الصحيح،
والبقاء للأمة

المركز في 20 كانون الثاني 2013

رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي
الرفيق الدكتور علي حيدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *