رسالة من حزب الاتحاد الديموقراطي PYD

الرفاق في الحزب السوري القومي الاجتماعي

تحية رفاقية لكم من القلب إلى القلب، من رفاق لكم في الحزب الاتحاد الديموقراطي PYD إلى حزبكم الذي كان طليعة الحركات التحررية الأولى في المنطقة التي نتشارك فيها، سوريا وميزوبوتاميا.

نشكركم على دعوتكم الكريمة لحضور الذكرى السنوية لاستشهاد مؤسس حزبكم الشهيد أنطون سعادة الذي نحترم فكره الثوري التحرري لخدمة شعوب منطقة احتضنت ولادة الحضارة البشرية، وكانت مهدًا للمجتمع البشري الأول، ذلك الفكر الذي قضّ مضاجع القوى الاستعمارية التي جنّدت أعوانها في سوريا ولبنان للقضاء عليه جسديًا، ولكن أفكاره باقية في ضمير وعقول المخلصين لهذا الوطن والصادقين مع تاريخهم وانتمائهم.

نحن في حزب الاتحاد الديموقراطي نستنير بفكر وفلسفة العظماء الذين استمدوا أفكارهم ونشأتهم من هذا التراب المقدس الذي نعتز بالانتماء إليه ومنهم الشهيد أنطون سعادة والأسير عبدالله أوجالان، الذي بنى فلسفته وفكره من نفس منطلقات الشهيد أنطون، وآخر ما توصلنا إليه هي باراديغما “الأمة الديموقراطية” التي هي البوتقة التي تجمع شمل شعوب المنطقة بكافة ألوانها وانتماءاتها الإثنية والعقائدية في عيش مشترك ومصير مشترك، وهذا ما يليق بشعوبنا وبذكرى شهدائنا الذين دفعوا دماءهم ثمنًا لحرية وكرامة شعوبهم.

نحن من جانبنا نعاهد شعوب أنطون سعادة وعبدالله أوجالان بأننا سنبقى ملتزمين بمبادئهما وفكرهما، إيمانًا منا بأنها السبيل الوحيد للتخلص من الاستعمار والاستبداد وتحقيق حرية شعوبنا والعيش المشترك.

الخلود لشهدائنا والحرية لأسرانا، والنصر سيكون حليف شعوبنا.

ممثل حزب الاتحاد الديموقراطي PYD

دمشق، في 22 تموز 2022

تسلمت رئاسة الحزب هذه الرسالة خلال احتفال منفذية دمشق العامة لمناسبة عيد الفداء 2022

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *