البقاء للأمّة

  «أيّها القومّيون الاجتماعيّون، ما أعظم رضاي عنكم، وما أشدّ اعتزازي بكم، وما أروع الانتصار الأخير الذي أسير بكم إليه.» سعاده
رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الرفيق الدكتور علي حيدر ينعى إلى الأمّة الرفيقة الدكتورة حياة الحويّك عطية الباحثة والإعلامية المناقبية  

الرفيقة حياة من مواليد 1949، انتمت إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي، وأنشأت مع زوجها الرفيق بديع عطية عائلةً تربّت على المبادئ القومية الاجتماعية والأخلاق المناقبية. نالت إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية عام 1973، وخلال الحرب الأهلية اللبنانية الأليمة انتقلت مع عائلتها إلى الأردنّ حيث تابعت أبحاثها ونشاطها. ثم نالت الدكتوراه في وسائل الاتصال من جامعة السوربون عام 2008.  لم تألُ جهدًا في استثمار خبراتها المعرفية لتحقيق مصلحة بلادها وشعبها، ووضعت العديد من الأبحاث والدراسات كما ترجمت العديد من الكتب.

قد تكون الرفيقة حياة غادرتنا بالجسد، إلّا أنّ عطاءها المستمدّ من إدراكها لحقيقة أمّتها وشعبها خلّدها واحدةً من نساء النهضة القوميّة، مصارعةً جبّارةً من أجل عزّ الأمّة.

للتعزية:

رئيس الحزب الرفيق الدكتور علي حيدر 963936666611+

ابنتها ربى عبر الواتس أب: 962795200122+

بريد إلكتروني: presidency@alqawmi.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *