عمدة الثقافة والفنون الجميلة

إزاء الفوضى الماثلة أيّ طريق نسلك؟

« في هذا الموقف العصيب الذي يقف فيه المصير القومي العام على مفترق طريقين طريق الفلاح وطريق البوار ـ في هذه الظروف الحرجة التي يتراوح فيها الوطن بين النهوض والانحطاط، بين النهضة القومية والحركات الرجعية، في هذه الحال الخطرة تحار الأبصار وتبحث العقول عن قوة حكيمة تثبت للزعازع وتنقذ الموقف. إنّ هذه القوة هي أنتم..» سعاده، نداء إلى القوميين بمناسبة …

أكمل القراءة »

إسقاط الطائفية وأمراء التسلّط والفساد

بكلّ المقاييس عظيم هو ما يجري.. ليس لأنّه يهدّد أمراء التسلّط والفساد فحسب، ويبدّد منظومة المافيات، التي فاقت حتى قدرة المتسلّطين أنفسهم على الإحاطة بخيوطها وألعابها – فلقد باتت هذه المنظومة المتوغّلة في مفاصل الإدارة والحياة محكومةً بمنظوماتٍ أخرى أشدّ خطرًا وفتكًا، وأكثر تشعّبًا وشراهةً، وأقلّ إنسانيةً ورحمةً، هي منظومة الحيتان الخارجية، التي برز في الفترات الأخيرة بعضٌ من أسمائها …

أكمل القراءة »

لسفارات وليّ نعمة المتسلطين

أيّها المواطنون والرفقاءنعلم علم اليقين أنّ شهية السفارات لا تتوقّف، وأنّ أيادي الأجهزة الأجنبية حاضرةٌ أبدًا لجني ما أمكنها من منافع، وتحت أيّ ظرف، وفي ظلّ أيّ حراك أو تململ، وهذا ما كنا ندركه قبل حلول هذه الثورة العفوية الراقية المترفّعة عن كلّ أوهام الأيادي الملطّخة بدماء قلوبكم وعرق جبينكم. فقبل هذه الانتفاضة التي ندر مثيلها في تاريخ هذا الكيان …

أكمل القراءة »

البتراء السورية والخرافات اليهودية

«نرى إذن أنّ ادّعاءات اليهود في جنوب سورية ليست قائمة على أيّ أساس حقوقيّ. فلا يبقى سوى ادّعائهم وعد الله إياهم بجعل أرض كنعان ميراثًا لهم، وهو عودة إلى النظرة الخصوصية في الدين.» أنطون سعاده، 28-7-1937. سعى اليهود، وما يزالون، منذ ما قبل الحرب العالمية الأولى، إلى إقامة “وطنٍ قوميّ” يلمّ “شتاتهم” المزعوم، على أرض أمّتنا السورية. وقد ادّعوا أنّ …

أكمل القراءة »

أن تنتمي

أن تنتمي.. أن تنظرَ بعينِ المحبةِ الناقدة.. وأن تحملَ مشاقّ النهضة بفرح.. أن تتوق إلى المعرفة بتواضع.. أن تنتمي.. أن تثق بحياة الأمّة، وتعلم في قرارة روحك أنّ موسمَ الزهورِ آتٍ.. فتقتلع الأشواك من أرضها بصبر وتأنٍّ كي تحافظَ على النّبت الصّالح الذي يحيا بينها بصمت وثقة.. أن تنتمي.. أن تشعر بالاطمئنان أنك تفعّلَ كلّ مواهبَك وقدراتِك لخير بلادك.. وعزّها… …

أكمل القراءة »

“العقل هو الشرع الأسمى”

«إنّ الاستقلال الصحيح والسيادة الحقيقية لا يتمّان ويستمران إلّا على أساس وحدة اجتماعية صحيحة.» أنطون سعادة، سجن الرمل، 1936. «في الوحدة الاجتماعية تضمحلّ العصبيات المتنافرة والعلاقات السلبية وتنشأ العصبية القومية الصحيحة، التي تتكفّل بإنهاض الأمّة. «في اوحدة الاجتماعية تزول الحزبيات الدينية وآثارها السيئة وتضمحلّ الأحقاد، وتحلّ المحبة والتسامح القوميان محلّها، ويفسح المجال للتعاون الاقتصاديّ والشعور القوميّ الموحّد، وتنتفي مسهِّلات دخول …

أكمل القراءة »

مئوية “وعد بلفور” – الجريمة المستمرّة

«.. هذه المحاولة الأثيمة الّتي لم يعرف التاريخ محاولة أخرى تضاهيها في الإثم.. لن تقتصر على فلسطين ‏بل ستتناول العالم أجمع، وإنّ عظتها البالغة لن تكون لبني إسرائيل بل لجميع بني الإنسان! ومَن يَعِشْ ‏يَرَ.‏.» أنطون سعاده، رسالة إلى لويد جورج، 1931. “وَمَتَى أَتَى بِكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلى الأَرْضِ التِي حَلفَ لآِبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أَنْ يُعْطِيَكَ إِلى مُدُنٍ عَظِيمَةٍ …

أكمل القراءة »

اليهودية والصهيونية: تناقضٌ أم تطابق؟

أُرسِل هذا المقال إلى صحيفة “الأخبار” اللبنانية في 12-10-2017. ولمّا قد مرّ شهر بالتمام دون أن تنشره، نضعه الآن بين يدي القارئ للدرس والمناقشة. نشرت صحيفتكم الغرّاء بتاريخ 11-10-2017، مقالة للدكتورة صفيّة سعاده بعنوان: “التمييز بين اليهودية والصهيونية في فكر أنطون سعادة”. ولأنّ بعض ما جاء في المقالة استنتاجاتٌ مناقضة لما قاله أنطون سعاده في موضوع اليهودية والصهيونية، نقدّم هذا …

أكمل القراءة »

رسالة للأول من آذار 2017

في العام 1938، ومع احتفال الرفقاء بالعيد الرابع والثلاثين لميلاد حضرة الزعيم، بادرهم سعاده وقدّم لهم وللأمّة السورية كتاب “نشوء الأمم” هديةً في ذلك اليوم، وهو الكتاب الذي أعدّه الزعيم إبّان وجوده في المعتقل. ولعلّ الزعيم قد قصد بتقديم كتابه “نشوء الأمم” في هذه المناسبة، إعادةَ التأكيد على أنّ الاحتفال في هذا اليوم وفي هذه الذكرى ليس احتفالاً بشخصه مجرّدًا …

أكمل القراءة »

ثقافة المواطَنة

ما نشهده هذه الأيام في لبنان، من حراك شعبيّ مطلبيّ محقٍّ، مختلفٌ من حيث المضمون والظاهر عمّا كنا قد شهدناه سابقًا من تحركات شعبية، وإن كنا قلقين على النتائج التي قد تصل إليها هذه التحركات أو من تحوير الأهداف التي قام بعض المواطنين بالنزول إلى الشارع من أجلها. لقد شهدنا، غالبًا، تحرّكاتٍ شعبية مدفوعة من فئات سياسية طائفية معينة، من …

أكمل القراءة »