في تاريخ الحركة

الموقف من إيطاليا وألمانيا

لم تقم أيّة علاقة مباشرة بين الحزب وهاتين الدولتين إلا خلال صيف 1938، عندما مرّ سعاده بروما وبرلين أثناء سفره إلى البرازيل. ولم يصل معهما إلى أي اتفاق. وبعد نشوب الحرب العالمية الثانية وقف الحزب موقف الحياد بين القوى المتصارعة. وفي مطلع سنة 1943 حمل سعاده على الدعاوة الإيطالية والألمانية وعلى عملاء روما وبرلين والمنخدعين بهما، وعلى الفرنسيين والإنكليز أيضا.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *