والجيل سنا

من أين
يا ذات العمر الطري جئتِ بخلودك هذا؟!
سني بك المكان
يسّرت الزمان
سقيت الماء ضوءًا
كنت القصد، طريقًا مستقيمًا، قَسَمًا مشحوذًا
يا القديرة قدسًا
القديمة قمحًا…

من أين
يا ذات الغنج جئت بهذه الزوبعة؟!
لقد زبد البحر من هياج رياحك
والزؤان تشرّد
استقمت جمعًا أحدًا
يا الغادقة خيرًا
والمنتهى أول…

من أين
يا ذات السمرة جئت بلون الأرجوان؟!
شعنينةً
فصحًا تعالى جسمك
دويّ العرس يرفل حقولًا
والوجه طافحٌ بدم العشب
يحرق ملحك ثقوب أجسادهم المتّسخة
تطهّرين وطنًا من سواد
والجيل سنا…

المركز في 9 نيسان 2020​​​​​​
عميد الداخلية
الرفيق ربيع الحلبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *