الدستور

دستور الحزب السوري القومي الاجتماعي وقوانينه

وُضع في 21 تشرين الثاني 1934 وصُنّف في 20 كانون الثاني 1937

مقدّمة

تأسّس الحزب السوري القومي الاجتماعي بموجب تعاقد بين الشارع صاحب الدعوة إلى القومية السورية الاجتماعية وبين المقبلين على الدعوة على أن يكون واضع أسس النهضة السورية القومية الاجتماعية زعيم الحزب مدى حياته وعلى أن يكون معتنقو دعوته ومبادئه أعضاء في الحزب يدافعون عن قضيّته ويؤيّدون الزعيم تأييدًا مطلقًا في كلّ تشريعاته وإدارته الدستورية. ولهذا أدّى زعيم الحزب السوري القومي الاجتماعي القَسَم الآتي:

أنا أنطون سعاده أقسم بشرفي وحقيقتي ومعتقدي على أنّي أقف نفسي على أمّتي السوريّة ووطني سورية، عاملاً لحياتهما ورقيّهما، وعلى أن أكون أمينًا للمبادئ الّتي وضعتها وأصبحت تكوّن قضيّة الحزب السوري القومي الاجتماعي، ولغاية الحزب وأهدافه، وأن أتولّى زعامة الحزب السوري القومي الاجتماعي وأستعمل سلطة الزعامة وقوّتها وصلاحياتها في سبيل فلاح الحزب وتحقيق قضيّته وأن لا أستعمل سلطة الزعامة إلاّ من أجل القضيّة القومية الاجتماعية ومصلحة الأمّة، على كلّ هذا أُقسم أنا أنطون سعاده.

ثمّ إنّ الشارع قسم مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى قسمين: يختصّ الواحد بالعقيدة القومية الاجتماعية وينطوي على المبادئ الأساسية. ويختصّ الثاني برفع مستوى الأمّة ويشتمل على المبادئ الإصلاحية. والقسمان يؤلّفان قضيّة واحدة هي قضيّة الأمّة السورية وسيادتها واستقلالها وارتقائها.

الدستور

المادّة الأولى: غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمّة السورية حيويتها وقوّتها، وتنظيم حركة تؤدّي إلى استقلال الأمّة السورية استقلالاً تامًّا وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمّن مصالحها ويرفع مستوى حياتها والسعي لإنشاء جبهة عربية.

المادّة الثانية: إنّ المبادئ الأساسية ثمانية وهي:

المبدأ الأوّل:  سورية للسوريين والسوريون أمّة تامّة.

المبدأ الثاني:  القضيّة السورية هي قضيّة قومية قائمة بنفسها مستقلّة كلّ الاستقلال عن أيّة قضيّة أخرى.

المبدأ الثالث:  القضيّة السورية هي قضيّة الأمّة السورية والوطن السوري.

المبدأ الرابع:  الأمّة السورية هي وحدة الشعب السوري المتولّدة من تاريخ طويل يرجع إلى ما قبل الزمن التاريخي الجليّ.

المبدأ الخامس:       الوطن السوري هو البيئة الطبيعية الّتي نشأت فيها الأمّة السورية وهي ذات حدود جغرافية تميّزها عن سواها تمتدّ من جبال طوروس في الشمال الغربي وجبال البختياري في الشمال الشرقي إلى قناة السويس والبحر الأحمر في الجنوب شاملة شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة، ومن البحر السوري في الغرب شاملة جزيرة قبرص، إلى قوس الصحراء العربية وخليج العجم في الشرق ويعبَّر عنها بلفظ عامّ: الهلال السوري الخصيب ونجمته جزيرة قبرص.

المبدأ السادس: الأمّة السورية مجتمع واحد.

المبدأ السابع:  تستمدّ النهضة السورية القومية الاجتماعية روحها من مواهب الأمّة السورية وتاريخها الثقافي السياسي القومي.

المبدأ الثامن:  مصلحة سورية فوق كلّ مصلحة.

المادّة الثالثة: إنّ المبادئ الإصلاحية خمسة وهي:

المبدأ الأوّل:  فصل الدين عن الدولة.

المبدأ الثاني:  منع رجال الدين من التدخّل في شؤون السياسة والقضاء القوميين.

المبدأ الثالث:  إزالة الحواجز بين مختلف الطوائف والمذاهب.

المبدأ الرابع:  إلغاء الإقطاع وتنظيم الاقتصاد القومي على أساس الإنتاج وإنصاف العمل وصيانة مصلحة الأمّة والدولة.

المبدأ الخامس:       إعداد جيش قوي يكون ذا قيمة فعلية في تقرير مصير الأمّة والوطن.

المادّة الرابعة: إنّ زعيم الحزب هو قائد قوّاته الأعلى ومصدر السلطتين التشريعية والتنفيذية.

المادّة الخامسة: نظام الحزب مركزيّ تسلسليّ حسب الرتب والوظائف الّتي تنشأ بمراسيم يصدرها الزعيم.

المادّة السادسة: ينشئ الزعيم إدارات تنفيذية ومجالس استشارية تشريعية وتنفيذية وهيئات اقتصادية لتعاونه في إدارة الحزب وخدمة القضيّة القومية الاجتماعية الّتي من أجلها نشأ الحزب السوري القومي الاجتماعي.

المادّة السابعة: كلّ مراسيم الزعيم وقراراته وتشاريعه خطّية وتُنفّذ بطريقة التسلسل.

المادّة الثامنة: لكلّ عضو في الحزب السوري القومي الاجتماعي حقّ إبداء الرأي في الاجتماعات النظامية العامّة والخاصّة في كلّ ما يتعلّق بغرض الاجتماع وحين يباح الكلام، وله حقّ إبداء الرأي لأيّ مرجع أعلى أو للزعيم في كلّ ما يتعلّق بشؤون الحزب الإدارية بشرط أن يأتي إبداء الرأي رسميًا بواسطة التسلسل. وله حقّ إبداء الرأي في خطط الحزب السياسية والاقتصادية للمراجع والهيئات المختصّة رأسًا. وله حقّ الاتّصال كتابة أو شخصيًا بالمراجع العليا والزعيم.

المادّة التاسعة: كلّ سوري ذكرًا كان أم أنثى، يحقّ له دخول الحزب السوري القومي الاجتماعي على أن تتوفّر فيه الشروط الآتية:

أ-     أن يكون قد بلغ السادسة عشرة من عمره.

ب-   أن لا يكون قد تجاوز الأربعين من عمره إلاّ بإذن خاصّ.

ج-    أن لا يكون مجرمًا ضدّ المجتمع أو ضدّ الأمّة.

د-    أن يدين بالقومية السورية الاجتماعية ويعتنق مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي ونظامه.

هـ-  أن يكون مستعدًّا لأداء القسم الآتي والتقيّد به:

أنا ………. أقسم بشرفي وحقيقتي ومعتقدي على أنّي أنتمي إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي بكلّ إخلاص وكلّ عزيمة صادقة وأن أتّخذ مبادئه القومية الاجتماعية إيمانًا لي ولعائلتي وشعارًا لبيتي، وأن أحتفظ بأسراره فلا أبوح بها لا بالقول ولا بالكتابة ولا بالرسم ولا بالحفر ولا بأيّة طريقة أو وسيلة أخرى لا تطوّعًا ولا تحت أيّ نوع من أنواع الضغط. وأن أحفظ قوانينه ونظاماته وأخضع لها، وأن أحترم قراراته وأطيعها، وأن أنفّذ جميع ما يعهد به إليّ بكلّ أمانة ودقّة، وأن أسهر على مصلحته وأؤيّد زعيمه وسلطته، وأن لا أخون الحزب ولا أيّ فرع من فروعه ولا أفراده ولا واحدًا منهم، وأن أقدّم كلّ مساعدة أتمكّن منها إلى أيّ عضو عامل من أعضاء الحزب متى كان محتاجًا إليها، وأن أفعل واجباتي نحو الحزب بالضبط. على كلّ هذا أقسم أنا ……….

المادّة العاشرة: للحزب السوري القومي الاجتماعي مجلس أعلى يجتمع بناءً على دعوة من الزعيم لإبداء الرأي وإعطاء المشورة في شؤون الحزب الخطيرة ولتقرير سياسة أو خطّة فاصلة أو حلّ مشكل ذي نتائج خطيرة في حياة الحزب الداخلية ولتعديل الدستور الحالي.

المادّة الحادية عشرة: يجتمع المجلس الأعلى بناءً على دعوة من رئيسه في مدّة خمسة عشر يومًا من تاريخ حيلولة أيّ مانع طبيعي دائم دون ممارسة الزعيم سلطاته لانتخاب خلف له.

المادّة الثانية عشرة: يكون للرئيس المنتخب السلطة التنفيذية فقط وتحصر السلطة التشريعية من دستورية وغير دستورية بالمجلس الأعلى.

المادّة الثالثة عشرة: إنّ مدّة ولاية الرئيس المنتخب وطريقة انتخابه وطريقة انتقاء أعضاء المجلس الأعلى ونظامه الداخلي تحدّد فيما بعد بمرسوم يصدره الزعيم على حدة ويكون له صفة المراسيم الدستورية.

المادّة الرابعة عشرة: كلّ من عيّن في وظيفة أو رتبة يؤدّي القسم التالي:

أنا ………. أقسم بشرفي وحقيقتي ومعتقدي على أن أقوم بواجب مسؤولية ………. الّتي عيّنت لها وأكون أمينًا لمقتضياتها الدستورية مطبّقًا لأوامر وتعليمات رؤسائي الّتي يخوّلهم الدستور والقوانين النافذة إصدارها، متحمّلاً مسؤولياتها تجاه الزعيم والمراجع العليا، كاتمًا أسرارها عن القوميين الاجتماعيين أنفسهم، فضلاً عن غيرهم، غير مذيع إلاّ ما أنا مفوّض بإذاعته أو تبليغه أو ما تخوّلني مسؤوليتي إذاعته، وأن لا أستعمل صلاحيات مسؤوليتي إلاّ لتأمين النظام وتنفيذ خطط الحزب المقرّرة من قبل الزعيم والمراجع العليا وأن لا أستخدمها لغاية أو لمنفعة شخصية أو لغير مصلحة الحزب السوري القومي الاجتماعي. على كلّ هذا أقسم أنا ……….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *