إذا لم نكن نعرف من نحن لا يمكن مطلقًا أن نعين اتجاهًا يسير فيه كل المجموع. المجموع الذي لا يدرك حقيقته، لا يدرك أهدافه، لا يدرك مصالحه، لا يمكنه أن يعرف ماذا يعمل أو أن يقوم بعمل موحّد أو يسير إلى هدف واحد.(سعاده)

إذا لم نكن نعرف من نحن لا يمكن مطلقًا أن نعين اتجاهًا يسير فيه كل المجموع. المجموع الذي لا يدرك حقيقته، لا يدرك أهدافه، لا يدرك مصالحه، لا يمكنه أن يعرف ماذا يعمل أو أن يقوم بعمل موحّد أو يسير إلى هدف واحد.سعاده)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *