رئيس الحزب لموقع الأخبار

شهادة الحياة

“إنّ شهداءنا يمثّلون أول انتصاراتنا الكبرى، انتصارات معنى الحياة على مجرد الوجود، انتصارات أنّ الحياة في مبادئها ومُثُلها وغاياتها…”
في تفجير غاشمٍ إرهابيٍّ أعمى جديد، ارتقى بالشهادة ثلةٌ من الأشبال الواعدين بمستقبلٍ خيّرٍ لأمّتنا، كلّ ذنبهم أنّهم آمنوا بالحياة وبالمعرفة – القوة فذهبوا إلى مدرستهم،
وارتقى بالشهادة معهم الشبل يوسف حبيب حمود، نجل الرفيق حبيب حمود، راويًا أرض بلاده من دمه الطاهر، معيدًا الوديعة إلى صاحبتها – سورية، فانضمّ إلى قناديل الأمة الذين سقوا بدمائهم أديمها.
البقاء للأمة والخلود لسعاده
للاتصال بالرفيق حبيب حمود 00963933414176

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *