رئيس الحزب لموقع الأخبار

برقية تعزية بالرفيق عبد الهادي مزيك

قام مفوَّض مفوَّضية عمّان المستقلة الرفيق عزمي منصور، بتكليف من الرئاسة الموقرة، مع الرفقاء في الأردن بواجب التعزية بالرفيق عبد الهادي مزيك ابن حلب الذي توفّي في الأردن بعد مرض عضال. والرفيق عبد الهادي من الرفقاء الذين تمرّسوا بإيمانهم حتى آخر يوم من حياتهم، فكانوا من الرفقاء – القدوة، المعبّرين عن أصالة النفسية السورية التي كشفها حضرة الزعيم فينا.
وقد قدّم حضرة المفوّض إلى ذوي الفقيد برقية التعزية من الرئاسة، والتالي نصّها:

الحزب السوري القومي الاجتماعي
رئاسة الحزب

“الأفراد في المجتمع يأتون ويذهبون، يكمّلون آجالهم ويتساقطون تساقط أوراق الخريف، ولكنّ الحقّ (القيمة) لا يذهب معهم بل يبقى، لأنّ الحق إنساني، والإنساني اجتماعي فهو يبقى بالمجتمع وفيه.” سعاده
ويبقى من الفرد ما عمله تعبيرًا عن كونه إمكانيّةً فاعلةً في المجتمع، مسهمةً في نهضة هذا المجتمع وسؤدده وخيره، فلا يفنى بعد الموت بل يستمرّ أثره باستمرار المجتمع.
والرفيق عبد الهادي مزيك من الرفقاء الذين تمرّسوا بما آمنوا به حتى آخر أيام حياته، رغم كلّ ما لاقاه من مصاعب ومواجهات، فربّى نبتًا صالحًا وترك أثرًا طيّبًا في من عرفوه، عزاؤنا أنّه باقٍ ببقاء المجتمع الذي عمل لمصلحته.
والبقاء للأمّة والخلود لسعاده

المركز في 22/8/2013

رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي
الرفيق الدكتور علي حيدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *