وفاة الرفيق عادل الشويري

وفاة الرفيق عادل الشويري

” قد تسقط أجسادنا أما نفوسنا فقد فرضت حقيقتها على هذا الوجود ولن تزول “
(سعاده)
رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي
الرفيق الدكتور علي حيدر
ينعى
الرفيق عادل توفيق الشويري
المنتقل بالوفاة يوم الخميس الواقع فيه 3/01/2013
زوجته : ليلى نجيب الشويري
أبناؤه : مروان وعائلته
ميشال وعائلته
الرفيق هشام وعائلته
شقيقته: عايدة أرملة المرحوم إيلي الشويري وأولادها
زوج شقيقته المرحومة أميلي: الرفيق دريد أبو شقرا
يُسجّى جثمان الفقيد عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم السبت الواقع فيه 5/1/2013 في كنيسة رقاد السيدة للروم الأرثوذكس – الحدت، طريق المطرانيّة، حيث تُقام صلاة الجنّاز لراحة نفسه عند الساعة الثالثة من بعد الظهر.
تُقبل التعازي قبل الدفن في صالون كنيسة رقاد السيدة للروم الأرثوذكس – الحدت، ابتداءً من الساعة 11:00 قبل الظهر. ويومَي الأحد والاثنين 6 و7 الجاري في صالون كنيسة النبي الياس للروم الأرثوذكس-الحدت، من الساعة 11:00 قبل الظهر ولغاية 6:00 مساءً.

البقاء للأمة
ملاحظة: يتجمع القوميون الاجتماعيون امام الكنيسة الساعة الثانية بعد الظهر من يوم السبت

الرفيق عادل الشويري
– انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1943، وتمرّس بقَسَمه حتى آخر لحظةْ من حياته.
– تولّى مسؤولية مذيع مديرية الحدث عام 1948، وكان قائمًا بوظيفته عند زيارة حضرة الزعيم للمديرية.
– تولّى مسؤوليّات منفّذ عام بيروت، الغرب، وكيل عميد المالية، خازن عام، رئيس اللجنة الفنيّة.
– كان عضو مجلس أعلى منذ 1959 حتى السبعينيات.
– كان أول رئيس للمجلس الاستشاري عام 1958.
–  أمضى حضرة الزعيم عدة ليالٍ في منزل الرفيق عادل،عند زيارته لمديرية الحدث. وعندما أراد حضرة الزعيم  المشاركة في الحراسة، أجابه الرفيق عادل أنّ التعليمات الحزبية قضت بان يقوم رفقاء المديرية بالحراسة، وأنطون سعاده ليس عضوا في هذه المديرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *