بيان المكتب السياسي المركزي

بيان من الشعبة السياسية في الشام

بيان

لقد فاجأنا خبرُ لقاء الأستاذ حسن عبد العظيم ـ الأمين العام للاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في مكتبه بالسفير الأمريكي في دمشق السيد فورد، بتاريخ 29 أيلول 2011.
والحقيقة أننا لا نعرف بأي صفةٍ قام الأستاذ حسن عبد العظيم باستقبال السفير الأمريكي في دمشق.

ونحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي نتمنّى على الأصدقاء في الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي، وعلى أمينه العام الأستاذ حسن عبد العظيم، بصفتهم حزباً وطنيّاً معارضاً، وننتظر توضيح موقفهم من هذه الزيارة لنبني على الشيء مقتضاه، بما يحصِّن ويوحِّد موقف المعارضة الوطنية السلمية في الشام.

باقون في خط الصراع

في 29 أيلول2011                                                                                       لتحيَ سورية وليحيَ سعاده
رئيس الشعبة السياسية في الشام

الرفيق عبد القادر العبيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *