نداء

إن القوى والأحزاب الموقعة على هذا النداء, آخذة بعين الاعتبار المخاطر التي تهدد الوحدة الوطنية بسبب استمرار اصطفاف اللون الواحد وعدم قبول الأخر,

ولقطع الطريق على كل من يريد تهديد وحدة البلاد وإضعاف دورها التاريخي في الصراع “العربي – الإسرائيلي”.

تدعو الجميع إلى أعلى درجات ضبط النفس في هذه الظروف الحساسة ، والتمسك بالوحدة الوطنية  للوصول إلى الحد الأدنى من الاستقرار الداخلي، لتكوين الأرضية المناسبة للتوافق على الإصلاحات المطلوبة وإطلاق عملية الحوار الوطني حولها, لذلك فهي تدعو وبشكل متواز وفوري إلى :

1 – إطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الأحداث الحالية.

2 – وقف كل أشكال استخدام العنف.

3 – التأكيد على سلمية المظاهرات و تحريم استخدام السلاح.

4 – عودة الجيش إلى مواقع انتشاره الطبيعي.

5 – عدم طرح شعار إسقاط النظام في المظاهرات السلمية لأنه يؤدي إلى تعقيد الوضع ويمنع الحوار المنشود.

6-رفض وإدانة كل الدعوات المطالبة بأية تدخلات خارجية عربية كانت أم أجنبية و تحت أي مسمى صدرت.

إن تحقيق هذه الشروط في هذه اللحظة سيمتن الجبهة الداخلية ويخلق أرضية ملائمة للبدء بالحوار الوطني ويشكل سدا منيعا في مواجهة أي تدخل أجنبي في شؤون البلاد.

دمشق : 25/05/ 2011

الموقعون :

حزب الإصلاح الديمقراطي الوحدوي في سورية

اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيون السورين

الحزب السوري القومي  الاجتماعي  برئاسة د.علي حيدر

التجمع الديمقراطي الكردي في  سوريا ( البارتي )

التجمع الديمقراطي الاشوري السوري

الحزب الديمقراطي السوري (مصطفى قلعة جي)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *