محاضرة بعنوان القومية الإجتماعية وتحديات العصر

نبذة عن حياة الرفيق جميل مخلوف

ولد الرفيق جميل علي مخلوف في قرية بستان الباشا الواقعة على ساحل طرطوس سنة 1920.
تلقى دروسه في اللاذقية بمدرسة التجهيز (ثانوية جول جمال اليوم) وتخرج من دار المعلمين فيه. مارس التعليم  وعمل في الزراعة فيما بعد.
انتمى إلى الحزب عام 1935 وتحمل مسؤوليات عدة: مدير مديرية، منفذ عام، عميد، عضو مجلس أعلى، كما نال رتبة الأمانة، وكان  نموذجًا للرفيق الملتزم المبادر الواثق. 

تأهل من الرفيقة حسيبة كامل، ولهما تسعة أبناء منهم الرفيق بديع (غير شهيد العدالة الرفيق بديع مخلوف الذي أعدم عام 1955 أثر اغتيال المالكي في دمشق) والرفيقة هالة.
حيّا حياة المناضل المؤمن فسجن عام 1949 وتعرض للإقامة الجبرية والملاحقات والأحكام والطرد من الوظيفة لإيمانه بالعقيدة السورية القومية الاجتماعية واقتدائه بالمعلم.
ثابر على أخلاقه والقيم القومية الاجتماعية طيلة حياته وأورثها لعائلته ومن عرفه.
له كتابات متنوعة صدر منها كتاب “محطات قومية”، انتقل بالوفاة يوم السبت 29/11/2008 والتحف التراب الذي أحبّ يوم الأحد 30/11/2008 في تأبين مهيب في مسقط رأسه بستان الباشا التي تعرف ببستان سعاده نسبة إلى حضرة الزعيم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *