مقتطفات من كتب

التعبير الكلي

  المجتمع هو إمكانياته “الأفراد” في الاستمرار الطبيعي، الاستمرار المتصاعد، المتسامي. المرض الذي يطرأ على “الفرد”، الكائن لا يصيب المجتمع ـ وحدة الحياة. فالمجتمع خير وحق وجمال. إنه القيمة في التحقيق ولكن انتشار مرض نفسي في جيل من أجيال المجتمع ينهك المجتمع فيؤخر سيره التصاعدي في التحقيق. في أمتنا كان للاستعمار، عبر القرون الأخيرة، أثر في نشر مرض الاستعباد فتبلورت الأنانية …

أكمل القراءة »

التعليم بالقدوة

كلمة الرفيق رؤوف المصري في "المؤتمر الدائم لنصرة القدس والمقدسات"

النظريات التجريدية والفرضيات و”المثاليات” التجريدية ليست في ذاتها أداة بناء في المجتمع. كل ما يمكن أن يكون لها من أثر هو أثرها المداور حيث يمكن أن تكون حافزاً للتطبيق العملي في الذين تتجاوب نفوسهم مع أصالتها، مع واقع الحياة الصراعية الظافرة. فالتعليم الأمثل هو بالقدوة العملية في جميع شؤون الحياة – المجتمع.

أكمل القراءة »

قواعد الانطلاق في المدرسة المدرحية 2

قواعد الانطلاق في المدرسة المدرحية 2  قضيتنا في الحركة القومية الاجتماعية هي قضية حياة جديدة تهدف إلى الانتصار على عوامل الفوضى والتقهقر وتحطيمها لتبني مجتمعاً جديداً على أسس جديدة. طبيعة الحياة الجديدة تعرف بأنها حياة غير محصورة في تحديدها بصفة أو ناحية واحدة جزئية في صفات الحياة الشاملة وبأنها “جديدة” لأن قواعد انطلاقها تعبر عنها نهضة واعية قواعدها وأهداف قواعدها. …

أكمل القراءة »

قواعد الإنطلاق في المدرسة المدرحية

البقاء للأمة

قواعد الإنطلاق في المدرسة المدرحية   قواعد النظرة الشاملة واتجاهاتها الفكرية تتألف من شمول المرتكزات العقائدية المكونة من مجموعة المبادئ الأساسية والإصلاحية. وهذه المرتكزات تهدف إلى “تأسيس عقلية أخلاقية جديدة ووضع أساس مناقبي جديد” وهي “تكوّن قضية ونظرة إلى الحياة كاملة، أي فلسفة كاملة” (التعاليم السورية القومية الاجتماعية. ص 47). المبادئ الأساسية، الأول والرابع والسادس، تضع الركائز العقائدية الجليّة لتثبيت …

أكمل القراءة »

الولاء هو للحق المنتصر

الولاء هو للحق المنتصر   هذه الفترة هي فترة زحمة الطلبات، المشحونة بالأماني وبالنيات. فللتكتل “المعارِض” طلبات. وللتكتل “الموالي” طلبات. “المعارض” لمن يعارض؟. و”الموالي” لمن يوالي؟. لمن الولاء في من سمّوهم أو سمّوا أنفسهم “موالين”. و”المعارضون”؟!. *** الولاء هو فيض الحب الفاعل المحقق للخير العميم. الناصر للحقيقة التي بها يؤمن ذوو الولاء. للحق المنتصر في ذي الولاء ليعم الكل. ليس …

أكمل القراءة »

مصلحة المجتمع

مصلحة المجتمع حين نقول “مصلحة سورية فوق كل مصلحة” لنحيا ما نقول، فإننا لا نأتي بشيء جديد. إننا بهذا نحدد الواقع المجتمعي. فالمجتمع، هو حقيقة الوجود إنه وحدة الحياة السورية في استمرارها (في واقعها الكلي، الإنسان الكامل). ومن الطبيعي أن تكون مصلحة الإنسان السوري في تحقيقه ذاته هي العليا. وفي وعي حقيقة المجتمع لا تكون المقاييس “فردية” أو مجموعية. ليس …

أكمل القراءة »

الإرادة والتحقيق الأفضل

الإرادة والتحقيق الأفضل   في كتاب “نشوء الأمم” لسعاده، وهو أوسع وأشمل كتاب في نشوء المجتمعات البشرية في اللغة العربية، ما يغني كل مطالع واع عن المجادلة في صحة القول إن المجتمع وحدة حياة ترقى نحو الأفضل. إن أرضًا مثل أرضنا ضرورية لوجود حياة مثل حياتنا، وبالتالي لوجود إنسان مثل النوع البشري، التعبير الأسمى للحياة. فخصائص الحياة على هذه الأرض …

أكمل القراءة »

الفرد إمكانية اجتماعية

نداء تبرع بالدم

الفرد إمكانية اجتماعية   كون الفرد إمكانية اجتماعية – إمكانية في المجتمع – لا يعني أنه يجب أن “يذوب” في المجتمع ليحقق وجوده. إنه بالضرورة، بالواقع الطبيعي في المجتمع ولا وجود أو كيان له خارج هذا الواقع. لا يتحقق وجوده في المجتمع فوجوده محقق في المجتمع. النزعة الفردية وحدها تعطل هذه الإمكانية، جزئيًا، فتؤثر في سلامة وصحة التعبير في الجزئيات. …

أكمل القراءة »

الفرد إمكانية اجتماعية

الفرد إمكانية   ليس المجتمع شيئًا “ميتافيزيقيًا” وليس شيئًا اصطناعيًا يحصل بإرادة الأفراد إنه واقع طبيعي. المجتمع – وحدة الحياة، هو هذا الاستمرار الإنساني المنسجم في تنوعه الموحد النفسية والمصير ضمن خطوط أهداف الحياة الكبرى. فالمجتمع هو الأفراد في الاستمرار الواعي وليس شيئًا خارجًا عنهم كما أنه ليس شيئًا فيهم. إنه هم. إنه الوجود الحقيقي. وفي ما يعني الإنسان، هو …

أكمل القراءة »