بأقلامكم

الخامس عشر من أيّار لطخة عار

الرسالة الثانية لعمدة التربية

في الخامس عشر من أيّار من العام 1948، أعلن المغتصِب اليهوديّ قيام كيانه على أرض الجنوب السوريّ- فلسطين؛ ولكنّ إقامة هذا الكيان لم تأتِ صدفةً، بل سبقتها مقدّماتٌ مهّدت السبيل لتحقيق تطلّعات اليهود الاغتصابيّة في أرضنا معتمدين على وعدٍ يهوهيٍّ موهوم بهذه الأرضِ، أرضنا التي تفيض لبنًا وعسلًا. ولم يكن لليهود معبرٌ إلى فلسطين لولا التناغم المصلحيّ بين العدوّ اليهوديّ …

أكمل القراءة »

ردّ على مسعد حجل – “لم أُبدِّل… ولن”، ولكنّك لم تَعدُلْ…

بدايةً أسمح لنفسي أن أستعمل كلمة الرفيق بدل الأمين، كون الأمانة قد عُلّقت في الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1957 بعد أن أُعطيت لعدد من الرفقاء بشكلٍ عشوائيّ، لم تُحترم فيه القواعد والشروط التي وضعها سعادة في المرسوم الدستوري عدد 7. ********* في حُلّة قشيبة، تنمّ عن بحبوحةٍ مفرِطة، أقام الرفيق مسعد حجل وزوجته حفل توزيعٍ لمذكّراته في مجمّع أميل …

أكمل القراءة »

ســـــــنــــاء: في ذكرى استشهاد البطلة سناء محيدلي

لا تزالين في السادسة عشرة من عمرك، لم يخضع بريق عينيك لقوانين الدهر، تحلّقين تاركة وراءك الزمن، كبر أترابك، ونحن كبرنا بك… وجهك ضياء، ابتسامتك “عنقون”، نيسان الحقول يُبعث منك جمالًا وألوانًا، المكان أصبح منك جسدًا ” باترًا”، أنت قيامة، تزيح الأثقال عن قلب الأرض… لستِ أمسًا، لستِ هنا، إنك امتداد الأبعاد…. تكتمين الأسرار إلّا عن موطنك، تتأوّهين حبًّا على …

أكمل القراءة »

تفوّقي يا بلادي – بقلم الرفيقة حنان صليبا أبي حيدر

دعاء بالشفاء العاجل وشكر على النجاة

إيمان الإيمان جناحنا الأسمى مذ وعينا أمّة تتعدّى الوصف. الحُرّ شمس الوطن إن غابت الحرّ لا ينام حتى في نعشه. الأرض الأرض موطن لعشّاق الكرامة. موتى يتغاوطون في سكينتهم موتى الحياة. دعني دعني في مشاغلي تراثك يلهيني عن إقامة سدٍّ لشريان أمّتنا الأبهر ألا يكفي أنه سقى العالم من دورتها السورية؟!! من.. إلى لا وقت لديه ليمدّ رجليه ويتفكّر فمنذ …

أكمل القراءة »

باسل الأعرج يقوّم سيرنا نحو الانتصار

دعاء بالشفاء العاجل وشكر على النجاة

في مكانٍ ما على أرضنا هناك دائمًا من يرفع رأسه، فتشمخ أكثر قمم جبالنا… في مكانٍ ما على أرضنا هناك من يرفع يده مشيرًا، فتتقدّم نحوه الشمس… في مكانٍ ما على أرضنا هناك من هو مستيقظ عندما ننام… هو ذاك الصوت الذي نسمعه يغنّي في ليالٍ عاصفة، فنطمئنّ… هو صوتٌ حنونٌ على غصَّة خفيّة. صراخه تلك الليلة الأخيرة أشبه بصوت …

أكمل القراءة »

إنّه قدوتُنا

علّمنا الزعيم، بالقدوة، أنّ الاحتفاء بالأفراد والاحتفال بهم لا يكون مجرّدًا عن أفعالهم وعمّا أقدموا عليه في سبيل نهضة أمّتهم وعزّها. اليوم في الأول من آذار، ذكرى ميلاد حضرة الزعيم، يحتفي السوريون القوميون الاجتماعيون بسعاده، ويحتفلون بما فعل وبما بذل في سبيل عزّ سورية وفلاحها دون منّة ودون انتظار مقابلٍ من أحد، بل إنّه قدّم كلّ ما أمكنه بدافع الإيمان …

أكمل القراءة »

للأول من آذار 2017

دعاء بالشفاء العاجل وشكر على النجاة

للآخرين، على امتداد الأيّام الواحد والثلاثين، إن هو آذارُ إلّا شهرٌ من شهور السنة الاثني عشر، إن عَرَف ولادةً في أسرةٍ طُبِعَ تاريخ الولادة على أسطوانة الذاكرة، ليكونَ ذكرى ولادةٍ واحتفالٍ مولديّ، تحييه الأسرة سنويًّا بفرحٍ وغبطةٍ، وتطوي الصفحةَ إلى موعدٍ يلي؛ وإن عَرَفَ فَقْدَ فردٍ من أفراد أسرةٍ في يومٍ من أيّامه، يُمسي يوم الفراق علامة سنويّة تنغّص على …

أكمل القراءة »

محاولة شرح وتوضيح المحاضرة السابعة

أوّلاً: يستهلّ سعاده المحاضرة السابعة بتذكير بما جاء في المبدأين السابع والثامن، وبشكل خاصّ المبدأ السابع؛ السابع القائل:” تستمدّ النهضة السوريّة القوميّة الاجتماعيّة روحها من مواهب الأمّة السوريّة وتاريخها السياسيّ الثقافيّ القوميّ”. والثامن القائل: “مصلحة سورية فوق كلّ مصلحة”. (وقد ألحقنا هذا القسم بالمحاضرة السابقة، المحاضرة السادسة في السياق عينه). ثانيًا: المبادئ الإصلاحيّة المبدأ الإصلاحي الأوّل من المبادئ القوميّة الاجتماعيّة:”فصل …

أكمل القراءة »

الوحدةُ الروحيّةُ رافعةُ النهوض

دعاء بالشفاء العاجل وشكر على النجاة

شهدت أمّتنا عبر تاريخها الطويل مراحلَ من الفوضى والانقسام والتشتّت، وعرفت في مراحلَ أخرى محطّات كانت التعبير عن وحدتها الطبيعيّة، شعبًا وأرضًا. ولا يخفى على كلّ متابعٍ أنّ أمّتنا السوريّة، وسائر الأمم العربيّة الأخرى، ناءت تحت ثقل التسلّط الاستعماري لقرونٍ عدّة، فتشلّع كيانها، وغارت فيها عوامل النهوض تحت طبقاتٍ من القهر والجهل والذلّ والخنوع والتضعضع والتسيّب، فأمست فريسةً سهلة أمام …

أكمل القراءة »

إلى الشهيد البطل فادي قنبر – جبل المكبر، القدس، فلسطين 8-1-2017

دعاء بالشفاء العاجل وشكر على النجاة

يا نائل الكِبْر جبلا، بالأسر حينًا، وبالشهادة دهرا… قنبر- خادم للحقّ والحقيقة، يجعل من عمرِه دولابًا، يدور بابليَّ الهوى، يسبيهم في أكياس الموت… هي القيامة الجديدة، تحمل أسرَك مسامير موعودة، ترشقها شرايينك نبالًا في غيّهم… فيك من نهضةِ بلادِك ما في بلادك من زيتون، يا ابنَ أرضٍ تتحلى بعناقيد النبيذ، أنت المجدُ بلون البرتقال، ها شعبك يهزّ الأزمنة، وأعداءُ إيل …

أكمل القراءة »