في الشأن الديني

نفوذ اليهود في الواتيكان

منذ بضعة أشهر صدرت رسالة البابا فيوس الثاني عشر في صدد التوراة، فكانت من أشدّ الرسائل البابوية خطورةً وأكثرها تعديلاً للموقف الكاثوليكي الرسمي فيما يختصّ بالتوراة المعروفة في لغة الكنائس المسيحية بـِ «العهد القديم». كانت الكنيسة الكاثوليكية تكتفي، منذ زمن الإصلاح، بالإنجيل المسيحي، المعروف بـِ «العهد الجديد»، مرجعًا للتعليم الديني ومصدرًا للروحية الدينية المسيحية كلها. وكانت قراءة التوراة شبه محرَّمة …

أكمل القراءة »